أخبار وطنية

ياسين …. والنصر المبين

ياسين …. والنصر المبين

في الوقت الذي نتابع فيه احتفالية الدستور تحت قبة التأسيسي
و في الوقت الذي نستمع فيه باستياء كامل ممثلي دول مثل العراق و البحرين وايران »لاريجاني »
عيب والف عار استضافة هؤلاء على ارض تونس . ليتحدث الينا العراقي عن نظامه الشيعي
الذي يقمع الثوّار الاحرار في الفلوجة والرمادي و الانبار ، و يصف سلفه بالنظام الدكتاتوري …
و نستقبل ممثل البحرين الذي يقمع شعبه منذ اكثر من 3 سنوات .. و نستقبل في مجلسنا
التأسيسي ممثل النظام الصفوي الايراني محتل العراق حاليا من خلال عبيده المالكي و زبانيته …..
تستقبل وفود الاحرار ابنهم البار ياسين ابن الطاهر العياري في مطار تونس قرطاج بالاناشيد
الثورية و الهتافات و الزغاريد … و يطل الى ساحة الاستقبال فيرمى عليه علم تونس ويلتحم
بالمستقبلين محتضنا من صادفه متجها الى ابنه معانقا اياه … مرددا : » لن يرهبونا بعد الآن ..
لقد ذهب الخوف الى غير رجعة .. » انتصر ياسين والخزي و الاذلال لخصمه منذر ثابت التجمعي
الضالع في القوادة والتلحيس و التمسكين البنفسجي حتى اذنيه الكبيرتين ….
احتفالية رسمية هناك في قبة التأسيسي … و احتفالية هنا في مطار تونس قرطاج بقدوم
ياسين العياري غاب عنها الاعلام البنفسجي كعادته « الحميدة » في طمس كل منارة و كل علم
ثوري وكل نفَس حر ابيّ يأبى الترويض و يرفض الطاعة المذلة والاستكانة ….
هناك يولد السياسي التوافقي المنبطح لقوى الاقتصاد و بوق الشركات الكبرى و المستكين
في اصطبل ألاعيب الحوار و التحالفات الحزبية البراقماتية ….. و هنا في احضان الشعب
يولد بطل انساني شعبي صنعه اعداؤه باستعداء الاحرار و الذي جراء مقال يصف فيه خصمه بال »الكلب » يحكم عليه غيابيا ب 6 اشهر سجنا …
سيتعلم الطفل  » يوسف » ابن ياسين العناد و الرفض و الصرار من ابيه ، وسينهج حين يكبر
نهج العزة و الشموخ و الانفة مثل ابيه …. و سيتعلم اعداء الحرية ان القمع يصنع المبدعين
و انه مهما اصرذوا في ملاحقة الثوّار …  » يطول السفر و ينقطع التفر « (مثل جنوبي)
و المجد و الحرية للاحرار فقط الذين يعرفون طعم الحياة الانسانية الكريمة الشريفة
هو فعلا ياسين ضمير الثورة

عمار غيلوفي

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com