أخبار عالمية

فضيحة.. وفد الهلال الأحمر الإماراتي في غزة متورط بمهمة تجسسية سرية

الجمهور- متابعات

كشفت مصادر فلسطينية مطلعة في قطاع غزة لموقع الجمهور عن أكبر فضيحة مدوية قد تتعرض لها دولة الإمارات العربية المتحدة على الإطلاق، والمتمثلة في تورط أعضاء يتبعون لوفد الهلال الأحمر الإماراتي -الذي وصل القطاع قبل أيام بحجة تقديم مساعدات إنسانية- في مهمة تجسسية سرية لصالح إسرائيل.

وكشفت المصادر أن أجهزة الأمن الفلسطينية في غزة أنهت تحقيقا في معلومات وصلتها حول إمكانية تورط بعض الطواقم الطبية والإنسانية التي دخلت القطاع مؤخرا في عمليات تجسس لصالح إسرائيل، وخلصت إلى تورط أعضاء يتبعون الوفد الإماراتي بهذه العمليات.

وكانت قناة « القدس » الفلسطينية قد نقلت عن مصادر مماثلة أن معلومات ترقى إلى الحقيقة وصلت حركة حماس وكتائب عز الدين القسام، حول تورط بعض أفراد طاقم انساني وطبي عربي في عمليات رصد لمواقع عسكرية داخل القطاع تحت ذريعة العمل الإنساني.

ولم تذكر القناة المقربة من حماس جنسية هذا الطاقم، لكن مصادر الجمهور أكدت أن الطاقم المتورط في عمليات التجسس هو طاقم الهلال الأحمر الإماراتي.

وقالت المصادر إن ما زاد من شك وحيرة المسؤوليين الفلسطينيين هي الطريقة السهلة والسلسلة التي دخل فيها الطاقم الإماراتي إلى القطاع عبر معبر رفح المغلق، رغم رفض السلطات المصرية دخول عشرات الطواقم الأخرى وفي مقدمتها طواقم طبية وإنسانية مصرية.

وكانت وسائل إعلام فلسطينية قالت إن كتائب سرايا القدس -الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي- أبلغت كتائب القسام أن أحد المواطنين أبلغ كوادرها بأن أحد أفراد طاقم الهلال الأحمر الاماراتي كان يجري تحريات ويبحث في معلومات عن أماكن إطلاق الصواريخ، وانه كان يلمح إلى أنها تطلق من مناطق سكنية، وأن ذلك يعوق عملهم كطاقم إنساني، وذلك في محاولة منه لاستنطاق واستدراج معلومات من المواطن الفلسطيني.

وأشارت إلى أن كوادر إنسانية فلسطينية أبلغت الطاقم المذكور أنها تقدر عاليا جهوده الإنسانية، لكنها وحرصا على سلامته طلبت منه تنسيق أي تحرك معها ومع الأجهزة الأمنية المختصة، في محاولة للسيطرة على تحركاته ورصدها أولا بأول.

وكانت صحيفة هآرتس الاسرائيلية أكدت أن إسرائيل تعاني شح المعلومات الاستخباراتية بخصوص ما يجري على الأرض في غزة، لا سيما بعد أن تمكنت أذرع حماس الأمنية من كشف واعتقال بل وقتل عدد كبير من العملاء.

وأوضحت الصحيفة أن شح المعلومات وعنصر المفاجأة في مبادرات القسام العسكرية وتطور إمكاناتها التقنية، تسببت بإرباك الأجهزة الأمنية والعسكرية الاسرائيلية، وأنها طلبت من عدة أجهزة أمنية عربية صديقة التعاون معها في هذا الصدد، دون أن تذكر هذه الأجهزة ولا الدول المنتمية إليها.

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com