أخبار وطنية

عرّاب الانقلاب ساوريس يلبّي النداء

أبو مـــــــــــــــــــازن

حلّ بيننا عرّاب الانقلاب المصري ومهندسه و مموله بعد ان تلقى استضافة من حزب نداء تونس الفائز في الانتخابات التشريعية. هذا الضيف دفع الغالي والثمين من أجل تأجيج نعرات التطرف الديني والطائفية في مصر بعد أن أنشأ قناتين تلفزيونيتين صرح أنه يسعى من خلالهما مواجهة « الجرعة العالية » من البرامج الدينية في قنوات نايل سات، ودعاها لتقديم عروض خفيفة يستهلكها الشباب إلى جانب عرض أفلام عربية وأجنبية لتهييج الغرائز و نشر الانحلال الأخلاقي. لقد صرّح ساوريس أيضا « أنه عندما يسير في شوارع مصر يشعر بأنه في إيران من كثرة ما يرى من الأزياء العربية و ‘‘الإيرانية‘‘. ولقد عقّب ابان موجة من الغضب الجماهيري أنه لم يقصد النيل من الحرية الشخصية في اللباس، ولمّا دعت حملات المقاطعة لشركات الاتصالات التي يديرها لجأ الضيف المبجل الى الاعتذار والتعليل بأنه لا يعارض الصحوة الاسلامية التي تعيشها مصر منذ عقود.

nejib_sawperss

ساوريس انقلابي متطرف دعا الى الاقتتال والتمرد على سلطة قائمة نالت شرعية الصندوق، ذلك هو الرجل الذي احتفي به في حزب تونس الأول، فهو الذي يدعم ارهاب العسكر الذي حرق وقتّل في رابعة والنهضة و رمسيس و غيرها من ميادين في العاصمة. هاهو اليوم يدعم نظام يصفّي خصومه السياسيين بالحبس والتعذيب والموت تحت طائل الاهمال كما وقع مؤخرا لاستاذ العلوم الجلدية في جامعة عين شمس الدكتور الغندور. لقد أحرقت المساجد والأجساد التي تحتويها بتعلة ودون تعلة بينما كان ضيفنا المبجل يهتم بجمع الفنانين والفنانات و الاعلاميين و الاعلاميات حول الانقلابيين فعملوا جاهدين لزركشة و تزويق نظام الانقلاب و اظهاره المنقذ للشعب المصري من خطر الارهاب الذي أتقنوا صناعته و تصدير برامجه الى ليبيا. هذه مصر كما ترونها بعد الانقلاب لا جامعات ولا دروس و لا أمان بل تفجيرات و ارهاب منتشر في سيناء و غيرها من الأقاليم يقتل فيها المصري البسيط و تغتصب محارمه و يعمّق جراح أولاده.

هذا ضيفنا الارهابي الذي لا يمتلك لحية ولا لثام ولكنه أسال الدماء فكانت وديانا وأحرق الجثث فكانت رائحة الشواء تغمر هواء ميدان رابعة، فمنهم الأطفال والشيوخ والنساء والجرحى. وهذه أعلام الفساد في نظام مبارك يفرج عنها الواحد تلو الآخر و يستردون مواقعهم وأموالهم و يزيد. كانت مسرحية مكلفة جدا نقلت الحكم من سلطة مبارك المتهاوية الى سلطة السيسي العسكرية المنقذة فشرّعت للفوضى ولانهيار اقتصاد مصر وفساد العلاقات الخارجية و انحدار صورة مصر أم الدنيا. ولعل دلائل ما يقع في غزة و الضفة من جهة و سدّ النهضة الاثيوبي من جهة أخرى تكون مغزى و عبرة لكل عمل جبان تتداخل فيه مصالح رأس المال الفاسد و الهبوط الأخلاقي في تقرير مصير شعب بأكمله. شعب مصر لم ينعم وقت الاستبداد و لم يظفر وقت الثورة برغيف رخيص بل سجن أحراره و نفيت قياداته و حوكم حكماؤه ودكاترته.



ليت ساوريس كان داعية دينية يخطب بعض الكلمات في دور العبادة ثم يعود أدراجه الى وطنه، ليت ساوريس يريد أن ينشر مجرد فكر فنحاوره وننتقده فيعود عن غيه، ليت ساوريس كان مجرد مغن للراب ينتقد السلطة فنعاتبه و نصلح باله، ليت ساوريس كان عضوا لروابط الثورة المنحلة فيُطبق عليه القانون ويعود الى الجادة، ولكنه أخطر من كل هذا لسلطته الاعلامية والمالية وعلاقاته المشبوهة مع العدو الصهيوني. مرحبا بالضيف الذي سبقه ليفي بالأمس ولا نعلم من سيليه غدا.

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com