أخبار وطنية

عدوى رهيبة تصيب أهالي مدينة الرديف

أصل الحكاية شاب عاطل عن العمل يشكو بعض الاختلالات النفسية ، قرّر أن يقوم بحملة تنظيف للمدينة التي تراكمت فيها الأوساخ بشكل رهيب في ظل غياب البلدية و المعتمد و أي سلطة محلية .. يبدأ عمله من الصباح الباكر حتى المساء دون أي مساعدة ، حتّى بدأ يثير اهتمام الناس ، و أصبح حديث الجميع ، شعر الأهالي بالخجل من شخص من ذوي الاحتياجات الخصوصية ينظف أوساخهم .. حز ذلك في أنفس بعض الشباب الغيور على المدينة ، فبدؤوا بحملة تنظيف عفوية سرعان مالتفّ الشباب حولها ، وكل يوم يرتفع عددهم وانخرط الأهالي بشكل انسيابي مع هذه الحركة اللطيفة ، فانتشرت حضائر التنظيف في كل الأحياء و أصبح الجميع يتنافس في تزيين المدينة وابتكار الأشكال الجمالية للتعبير عن هذه اللحمة بين الأهالي ودرجة الوعي التي تجذرت لدى الجميع .
هكذا أصبح هذا الشاب بطلا في أعين أهالي الرديف و رمزا للعطاء غير المحدود ، هكذا نشر هذا الشاب عدوى النظافة و تحمل المسؤولية ، هذا الشاب أخرج الطاقات الكامنة في الشباب ووجهوها لمصلحة مدينتهم .
الكل يشعر اليوم بالاعتزاز لهذه المدينة الفاضلة المناضلة الصامدة ، فرغم غياب كل مقومات الحياة الكريمة ، فإن هذه البلاد منجم للرجال أكثر من الفسفاط .

إن شاء الله هذه العدوى تصيب مدن أخرى

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com