أخبار وطنية

عتيد” تسجل نقص الشفافية والنزاهية في الانتخابات الرئاسية

أكّدت منظمة “عتيد”، خلال ندوة صحفية عقدتها اليوم الجمعة 28 نوفمبر 2014، أنّ الانتخابات الرئاسية في دورتها الأولى كانت تعددية إلا أنها تشكو من تنافس غير نزيه ونقص في الشفافية، داعية هيئة الانتخابات إلى إعادة تحيين السجل الانتخابي والمترشحيين وأنصارهما إلى احترام مبادئ الحملة الانتخابية والابتعاد عن التجنش وما ينجر عنه من عنف وتفرقة.

واعتبرت منظمة “عتيد” الانتخابات الرئاسية تعددية نظرا إلى عدد المرشحين وانتماءاتهم إلى تيارات سياسية مختلفة ويعد هذا الأمر من ايجابيات المسار الانتقالي.

وسجلت الجمعية تحسن أداء أعوانها، مثمنة دور الأمن والجيش في تأمين سير العملية الانتخابية، مشيرة إلى أنّ كل الجهوذ المتبادلة لانجاح الموعد الانتخابي من طرف الهيئة وكل الأطراف المتدخلة إلا أنّ سلوك المترشحين وأداءهم شكل نقطة ضعف أساسية واتسمت الأجواء بالتشنج والخطاب العنيف والتنافس غير النزيه.

نقص الشفافية والنزاهة

أفاد رئيس منطمة “عتيد” معز البوراوي أنّ العملية الانتخابية وفقا لملاحظات المنظمة اتسمت بنقص الشفافية نظرا إلى ابعاد الملاحظين عن مراكز الاقتراع والفرز، إضافة إلى عدم نشر الهيئة لمداولات مجلسها.

“عتيد” رصدت اخلالات عديدة تمس بحرية الناخب في اختياره خلال كامل يوم الاقتراع من ذلك القيام بالدعاية الانتخابية داخل المكاتب ومحاولات لتأثير على الناخبين من قبل ممثلي المترشحين.

وأشارت عتيد إلى ممارسات من أنصار بعض المترشحين تثير شبهة شراء أصوات الناخبين وتأسف لاستغلال الأطفال في الدعاية الانتخابية يوم الاقتراع.

ورصدت “عتيد” ممارسات متنوعة تخل من مبدأ الشفافية منها عدم تطابق بين الامضاءات بقائمة الناخبين وأوراق الاقتراع، منبهة إلى خطورة ما أتى به أحد أعوان مكتب الاقتراع بزغةان من إضافة إمضاء إلى قائمة الناخبين عندما تفطن إلى عدم التطابق.

وفي تقريرها الأول حول الانتخابات الرئاسية دعت عتيد هيئة الانتخابات إلى القيام بعملية تدقيق شاملة في السجل الانتخابي وفي عملية التسجيل وإعادة النظر في شروط واجراءات التزكية.

ودعت المنظمة إلى الحرص على تتبع التجاوزات ذات الطابع الجزائي (العنف وشراء الأصوات والتدليس…).

وأوصت المنظمة هيئة الانتخابات بالإعلان عن النتائج بطريقة تقريبية بعد الانتهاء من عملية الفرز إلى حين الاعلان الرسمي عن النتائج الأولية وذلك تفاديا للتصريحات التي قد تشكك في النتائج الرسمية.

وشدّد معز البوراوي على أنّ النتائج التي اعلنت عنها الهيئة في الدور الأول من الانتخابات الرئاسية صحيح ولا غبار عليها وأنّ أي تشكيك فيها يعتبر في غير محله.

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com