أخبار وطنية

حزب الرّدّة يسقط بالضربة السياسيّة القاضية …


ماحدث هذه اللّيلة أثناء التّصويت على مقترح التّعديل للفصل 73 من الدّستور ، هو فعل نوعيّ بأتمّ معنى الكلمة ، وليس مجرّد إقصاء سياسيّ لشخص أو شخصين من أصحاب المصلحة ..
1 – تأثيره أوّلا سيكون بإزاحة كربتين من أتعس كرب هذه الثّورة : السبسي باعث الحياة في طيف الاستبداد البورقيبي والبنعلي ، وفرس الرّهان لدى كلّ قوى الرّدّة والنّكبة ، والهاشمي عنوان السّفاهة والاستحمار الشّعبويّ واللّعب على غرائز البائسين اليائسين .

2 – المفعول الثّاني سرعان ما سيظهر جليّا على مسار هذين الحزبين ، لأنّهما مثل كلّ أحزاب الوراثة والاستبداد ، قائمان على مجرّد شخص ، و بغيابه عن المشهد ينفرط العقد ويتداعى البناء كأنّه من رمل . نداء تونس ليس أكثر من تجمّع ذئاب حول أسد هرم كما قال يوما الصافي سعيد ، وبسقوط الأسد – واهب الغنيمة – تنفضّ الذّئاب ، أو تنخرط في صراع البقاء …
حزب الهاشمي كذلك ، هو مجرّد تجمّع انتهازي لثلّة من النواب الجياع حول بقرة حلوب …
الهاشمي الحامدي – من يضخّ – بكرم من حلاله وحرامه على أتباعه في أرض غير الأرض ، له هدف واحد لا بديل عنه : وهو وصوله إلى الرّئاسة ، حلم طفيليّ مجنون راود شخصا فهلويّا غرّته صورته المثبّتة طيلة 24 ساعة على قناته – الدّياريّ – فصدّق أنه نجم النّجوم ومعبود الجماهير … وإذا ما سقط خياره في الرّئاسة فلن ينفق بعدها ملّيما واحدا على فرقة  » العرّاسة  » الّتي تزيّن موكبه … بل أكاد أراهن من يراهن أنّه سيحلّ حُزَيْبَهُ ، ويسرّح موظّفيه ، و يرفس خالتي مبروكة رفسة حمار أرعن قرصته النّعرة حيث يسكن الشّيطان …
إسقاط هذا العار يليق بالثّورة ، فتحيّة لكلّ النّواب الّذين كسروا التوافق المفروض بالمسدّس في الدّماغ ، اليوم تكفّرون عن خيبات كثيرة ، دفعة واحدة ، وبمنتهى الأناقة و القيافة …
في علم الحروب مقولة حكيمة : لا تغلق على خصمك كلّ أبواب الهرب … اترك له منفذا تنجُ ..
الأغبياء لم يدرسوا هذه في أكاديميّة مبعوث العناية الإلاهيّة ، ولا ضمن دروس  » السيدة علياء  »
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ عبد اللطيف علوي – avec Dali Bejaoui, Mongi Guesmi, Hend

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com