أخبار وطنية

بيان إستقالة جماعية لأعضاء المكتب المحلي لحزب الموتمر من أجل الجمهورية بدوز

بيان إستقالة جماعية لأعضاء المكتب المحلي لحزب الموتمر من أجل الجمهورية بدوز
****
أعضاء المكتب المحلي لحزب الموتمر من أجل الجمهورية بدوز:
لقد قمنا من مدة طويلة بالتواصل مع المواطنين بالجهة و وعينا رفضهم التام لكل مرشح يكون من خارج الجهة أو غير قاطن بها. و ذلك لايمانهم بأن من يسكن بالجهة أدرى من غيره بشؤونها .و من هذا المنطلق بدأنا باجتماعات مكثفة مع المكتب الجهوي لمناقشة تقديم المرشحين على قائمة قبلي، و وفق شروط حددت و كانت محل توافق بين جميع المكاتب بقبلي ،تم الاتفاق بالإجماع على أن تكون رئاسة القائمة من دوز، نظراً لكونها ثقلاً إنتخابياً بالنسبة للموتمر من أجل الجمهورية حسب نسبة إنتخابات ،2011 ونظراً لكونها بلد الرئيس المنصف المرزوقي.و كان مرشحنا لرئاسة القائمة أحد أبناء دوز المناضلين .المرتبة الثانية لقبلي و الثالثة للفوار و الرابعة لسوق لحد والخامسة للقلعة.
فوجئنا بداية بنية المكتب السياسي محاولة فرض السيد عمر الشتوي على قائمة قبلي. وبعد رفضنا فوجئنا يوم المجلس الوطني الإستثنائي ب تغيير رئاسة القائمة بشخص أخر ليس منخرط بأي مكتب من مكاتب قبلي و ليس بقاطن في دوز منذ مدة.فتم اسقاط القائمة . هذا و قد تبين لنا أن المكتب السياسي كان رافضا أصلا و منذ البداية لرئيس القائمة المقترحة من المكتب الجهوي بقبلي .
و بسؤال المكتب السياسي عن سبب رفضه لرئيس القائمة ،كان الرد أولاً أن المرشح لم يكن حاضراً في أخر مجلسين وطنيين، وهو عذر واه مادام المكتب السياسي للحزب يرشح منخرطين حديثاً أو مستقلين.
ثم فوجئنا بالسبب، وهو أنه على حد قولهم كان من بين من دعو إلى سحب الثقة من المكتب السياسي يوما ما حين لم يكن هذا المكتب قادراً على القيام بواجبه على اكمل وجه و تنفيذ سياسات المجلس الوطني للحزب و المحافظة على الهياكل الرسمية وتفعيلها .و إن فرضنا أن هذا السبب صحيحاً ،أليس هذا من حق كل عضو،؟ أوليس هذا ما ادعيتم أنه من أسس الديمقراطية وتمارسونه بالمجلس التأسيسي ؟إذاً أصبحت العملية تصفية حسابات بين البعض من أعضاء المكتب السياسي و أعضاء المكاتب الشرفاء.ما حدث مثل منعرجا خطير في تاريخ حزب المؤتمر من أجل الجمهورية. نعم ان الحزب الذي اسسه الدكتور محمد منصف المرزوقي ينعرج عن مساره الذي ضبط بمبادئ منها سيادة الشعب وها هو اليوم يفرض على الشعب قوائم بالقوة .
قمنا بسبب ذلك بسحب ترشحنا نحن مكتب دوز من القائمة بعد أن بات واضحاً إستحالة قبول المرشح المتفق عليه على رئاسة القائمة أولاً، وبسبب فرض مرشح أخر ليس عضواً بأي مكتب بقبلي،و لأنه وقع المساس أصلاً بالقائمة التي توافق عليها المكتب الجهوي بقبلي وجميع المكاتب المحلية و ذلك من حيث المبدأ إن كان المساس برأس القائمة أو بالمرتبة الخامسة على حد سواء. اثر ذلك وقع ادراج السيد الغير منخرط بمكاتب قبلي بالقائمة.
و لنا هنا أن نتساءل، هل هذه الممارسات من قبل المكتب السياسي تندرج ضمن الديمقراطية التي تبدء من القواعد؟ أم انها اسقاطات و تصفية حسابات ؟
لم نكن يوما من طلاّب المواقع أو من هواة الكراسي والكلّ يعلم مدى التزامنا داخل المؤتمر ماديّا و معنويّا ولا فائدة في تعداده لأنّه من قبيل الواجب
و نظراً للأسباب التي ذكرناها، و أخرى لم نذكرها ،بكلّ حزن عميق وحسرة ومرارة نجد أنفسنا مضطرّين أن نودّع أسرة المؤتمر التي طالما افتخرنا بأن نكون أبنائها، لكن ما عشناه خلال الأيّام الفارطة جعلنا نقرّر الاستقالة مكرهين ومضطرّين فلم يعد أمامنا من خيار سوى ذلك، إننا نرفض أن نكون مجرّد رقم في معادلة سياسوية مقيتة لا تكترث للقيم ولا للمبادئ .
إن التزامنا أمام انفسنا أكبر بكثير من أن يكون إلتزاماً حزبياً ضيقاً .
وفّقكم الله لخير تونس.
أعضاء المكتب المحلي للموتمر من أجل الجمهورية بدوز.

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com