أخبار وطنية

الياس القرقوري: معركتنا مع اعلام سامي الفهري ليس من أجل إفتكاك مشاهدين إنها قضية إسترجاع وطن ودين

كتب الصحفي الياس القرقوري على صفحته الشخصية في الفايسبوك ما يلي:
إعلامنا قبل الثورة وبعدها .. يخامرنا تجاهه نفس الشعور بالغربة .. بالرفض .. بالإستنكار .. لم نجد أنفسنا .. مجتمعنا في ما يقدم لنا .. حتى أن الواحد منا صار يسأل نفسه بصوت خافت حين يشاهد برامجنا .. ترى ألهذه الدرجة أنا متخلف عن الركب .. وعن المشهد الحقيقي للمجتمع .. والإجابة باتت أوضح اليوم .. بل هم من يحاولون منذ البدء .. أن يزرعوا فينا وفي تفكيرنا أجساما غريبة عنا .. لا علاقة لها بأصولنا وجذورنا .. ولا علاقة لها أصلا حتى بمنطق الرقي والتكوين والأخلاق …
أذكر أني كتبت ذات مقال .. منعت من نشره في الصحافة المكتوبة .. ونشرته في الانترنات بإسمي .. بعنوان ” السم الهاري في برامج سامي الفهري” .. المشكلة أني بت على يقين اليوم بأنهم كلهم سامي الفهري .. والأمر لا علاقة له بحرية الإعلام .. بل برؤوس الأموال .. ورؤوس الفساد .. ورؤوس الثعابين التي لا هم لها .. سوى أن تصبح الشعوب “أيا كانت” .. فريسة فاسدة ضعيفة .. يكثر استهلاكها ويقل إنتاجها .. ويكثر كسلها .. ويقل عملها .. ويكثر فسادها ويقل صلاحها ..
الإعلام ماكينة كعشرات الماكينات الفاسدة في هذا الوطن .. إما أن تسايرها أو تفرمك .. ورغم قتامة المشهد إلا أني ممن يؤمنون بأن هذه المنظومات مهما هيمنت وتغولت وتضخمت .. فإنها لن تظل كذلك إلى الأبد .. وأن جزء هاما من تسلطها مسؤول عنه خضوعنا لها وخوفنا منها .. وأن بداية الطريق لزعزعة عرشها .. هو رفضنا المتواصل لما تقدمه لنا .. وفضح ألاعيبها وأكاذيبها .. بالإضافة إلى السعي لتقديم إعلام بديل قوي ومتوهج وعلى مستوى عال من المهنية والإحتراف ..
إنها ليست مجرد حرب من أجل إفتكاك مشاهدين .. إنها قضية إسترجاع وطن ودين …

إلياس القرقوري

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com