أخبار وطنية

الدستور الجديد لا يحمي الدين و يكرّس لدولة « اللاأخلاق » أو ماشابه..و هذا إفتراء


أريد أن أستغل بعض دقائق الراحة، قبل العودة للجلسة العامة، لأوضّح مسألة فيها كثير من المغالطة، حيث يقع الترويج إلى أن الدستور الجديد لا يحمي الدين و يكرّس لدولة « اللاأخلاق » أو ماشابه..و هذا إفتراء لا نرضاه كمؤسسين ومشرعين حيث أن التوطئة كانت صريحة في التأكيد على تعاليم الإسلام و مقاصده المتسمة بالتفتح والإعتدال وكذلك ما وقع إقراره من توثيق للإنتماء الثقافي و الحضاري للأمة العربية و الإسلامية.. في باب المبادئ العامة، فإن الباب السادس يقول صراحة أن الدولة راعية للدين، كافلة لممارسة الشعائر الدينية وحامية للمقدسات..أضيف إلى ذلك مصادقة المجلس التأسيسي لفقرة تقول صراحة « تجذير الناشئة في هويتها العربية الإسلامية » وهو الفصل الثامن والثلاثين، كذلك فإن الإسلام هو دين الدولة حسب الفصل الأول من الدستور و هذا الفصل لا يمكن تغييره بتاتا…. وبالتالي فإن مروّجي مثل هذه المغالطات عليهم مراجعة مواقفهم وما نرنو إليه هو دستور جامع لكل التونسيين يضمن الحريات و يراعي خصوصياتنا و هوية شعبنا و يقطع دابر الدكتاتورية و يؤسّس لدولة الإنفتاح والأصالة ودولة المؤسسات..

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com