أخبار وطنية

الحرب على المرزوقي: تكتيك الإشاعة

سأتكلّم بصفتي نهضويّا مكشوف الوجه ، فأنا لست من المتخفّين وراء صفات الاستقلاليّة واللاّانتماء ، ولديّ كلّ ما يكفي لأتشرّف بأن
أكون …

هناك أمر خطير جدّا ، مثل كرة الثّلج الّتي ما فتئت تتدحرج منذ أيّام ، في علاقة بموقف النهضة من المرزوقي في الدّور الثّاني …
ثمّة نوع من الحروب غير التّقليديّة ، لا يتفطّن إليها العامّة ، لأنّها لا تكشف عن أطرافها و لا عن غاياتها ولا عن المستفيدين منها في النهاية …
حرب الإشاعة ..
والإشاعة أداة فعّالة ، وتقوم على نظريّة كاملة في علم الاتّصال ، وهو تحقّق أهدافها في الغالب في الحالتين : إذا دعّمتها أو إذا حاولت تفنيدها … لأنّك في الحالتين تروّج لها ، وتصيب بها الحلقات الضّعيفة في الوعي والاطّلاع … وبالتّالي هي تحقّق غايتها في الحالتين …
هذا ما يحدث اليوم تماما في حرب النّداء ضدّ المرزوقي : ترويج لإشاعة أنّ النهضة قد تتخلّى عن المرزوقي ، و قد تمّ تسخير آلاف الصّفحات لذلك ، …
ماذا يمكن أن تحقّق مثل هذه الإشاعة ؟
1) توتّر العلاقة بين قواعد النّهضة الرّاديكاليّين و قيادتها
2) توتّر العلاقة بين القواعد النهضويّة ذات الوعي السياسي المحدود ، وبين نشطاء المؤتمر ، فتسود حالة من الاتّهام والتّخوين المتبادل ، و يؤثّر هذا لاحقا على مسألة الالتزام النهضاوي المطلق بمساندة المرزوقي … لأنّنا مازلنا نتعامل مع أحزابنا بنفس عقليّة الفيراج والعصبيّة والحميّة
3) يخلق حالة من الشّكّ تؤدّي إلى الإحباط واليأس من إمكانية فوز المرزوقي ، وسيقول بسطاء : مادام هناك قرار رسميّ من الحركة ودعوة إلى مقاطعة الانتخابات أو عدم دعم المرزوقي فالنتيجة محسومة ، الكثيرون من القواعد مهما قلّت نسبتهم سينضبطون لهذا القرار ( مثلما عرف دائما عن أبناء الحركة .. وهذا صحيح ) وبالتّالي لن نحقّق في أحسن الحالات ما حققناه في الدورة السابقة …
المشكلة أنّ من أطلق هذه الإشاعة يعرف تماما كيف تكون ردّات الفعل ، وهو يستثمر فيها جميعا مهما كان اتّجاهها … كيف ذلك ؟
– الّذين يتناقلون الخبر ويطرحونه للنقاش – ولو بغاية دحضه – هم من حيث لا يشعرون يساهمون في التّرويج له و تكريس حالة الشّكّ و الإحباط … فليس كلّ الناس يتمتّعون بقراءة نقديّة للأشياء ، هناك من يقرأ العنوان ويقف عنده ، ولا يقرأ بقية التعاليق ليعدّل رأيه …
– بعض “المخلصين” يطرحون الموضوع بشكل يتناسب تماما مع ما يريده باعثو الإشاعة : فيكتب مثلا : حتّى لو كان موقف النهضة على ما ذكر ، فإنّ القواعد لن ينتخبوا سوى المرزوقي … وهذا الكلام يساهم أكثر في خلق هذا الالتباس ، و يعمّق الشّك في موقف قيادة الحركة ، فيبعث الإحباط في النفوس ..
– الثّورجيّون الموتورون الأغبياء يتكفّلون بباقي المهمّة … يخلقون حربا عصبيّة قبليّة يطلقون فيها كلّ كليشيهات السّب والتّخوين والإثارة الّتي تعلّموها ، فتأتي الرّدود السّاخطة من هنا وهناك … ، ويدفع الآخر بأنّ النهضة صاحبة أفضال على المرزوقي ، ويردّ هذا بأنّ سبب معاناة المرزوقي هو تحالفه مع النهضة ..و يقرّر البعض أن لا يصوّت في الدور الثاني انتقاما من هذا وذاك … وهذا هو الهدف النّهائيّ لهذه الحملة الجهنّميّة …
*********** أرجو ممّن كانت لديهم ذرّة من العقل والفطنة ، أن يكفّوا عن التّرويج لهذه الإشاعة ، وعدم طرحها للنقاش على صفحاتهم … ولو كان ذلك بغرض دحضها وتكذيبها …
**** و أرجو ممّن كان صادقا في مساندته للنهضة أو للمرزوقي ، أنّ وقوفه مع المرزوقي هو وقوف مع المشروع الوطنيّ ، و لا فضل فيه لأحد على أحد …
***** و أرجو أن يفهم الجميع أبعاد هذه المؤامرة الجديدة ، ولا يسلموا عقولهم بهذه البساطة لتلعب فيها و تنخر وتمخور ماكينة التّجمّع ، وهم يحسبون أنّهم يخوضون أمّ المعارك …
**** و أخيرا … أرجو من كلّ من أحسّ بخطورة هذا الطّعم ، أن يساعدني في النّشر على أوسع نطاق ، لعلّنا بذلك ننقذ ما نستطيع …
ــــــــــــــــــــ عبد اللّطيف علوي ــــــــــــــــ

هذه التعاليق لا تعبر عن توجهات الموقع و إنما تعبر عن رأي صاحبها

Click to comment

Leave a Reply

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.

الأكثر تداولا

To Top

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com